رئيس حزب الغد موسي مصطفي موسي

رئيس التحرير عبد النبي عبد الستار

مقالات

دكتور رضا محمد طه يكتب : شقاء عفريت ماكسويل بالمنطقة العربية

الدكتور رضا محمد طه
الدكتور رضا محمد طه

عفريت ماكسويل فكرة اوجدها عالم الفيزياء المعروف كلارك ماكسويل لإثبات ان القانون الثاني للديناميكا الحرارية ذو حقيقة إحصائية فقط. ولأن الجزيئات تتحرك في وعاء مملوء بالهواء وذي حرارة منتظمة تتحرك بسرعة غير منتظمة باي حال من الأحوال بسرعة غير، ولنفرض ان مثل هذا الوعاء مقسم الي قسمين أ وب عن طريق حاجز يحوي ثقبا صغيرا وإفترض ان العفريت بمقدار أن يري الجزيئات المفردة فلو قام بفتح الثقب وإغلاقه بحيث يسمح للجزيئات الأسرع فقط بالمرور من أ الي ب والجزيئات الأبطأ بالعبور من ب الي أ. لذا سيقوم العفريت دون أي جهد برفع درجة حرارة ب وخفض تلك في ب، مما يناقض القانون.
ببساطة مهما حاول عفريت ماكسويل التقاط الجزيئات العشوائية لاعادة ترتيبها ووضعها في مكانها الصحيح لفشل نظرا لجنوحها نحو الانتروبيا (العشوائية).
نظرا لما يدور ويحدث في منطقة الشرق الأوسط وبلادنا العربية من أحداث غير منطقية بل عبثية تجعل وكما ان الإنتروبيا قد بدأت من هناك وتجذرت فيها مما يجعل من محاولة عفريت ماكسويل مستحيلة-الا اذا شاء القدير-اذا ما أراد إعادة الأمور الي صحيحها كما هي عند الآخرين.
فكثيرا هي الأحداث التي تجري في المنطقة العربية ولا نفهم لها هدفا او مغزي، علي سبيل المثال ما يحدث في اليمن وهو بلد يئن من الفقر ونقص في أساسيات المعيشة أضف الي انه يرزح تحت حرب ونيران تاتيه من كل جانب ليس لها تفسير سوي تصفية حسابات بين تجار السياسة وسماسرة الحروب.
وما يحدث من فوضي سياسية في السودان وسوريا وتونس وبعض الدول الأخري، ناهيك عن تغير الحال في دولة إسرائيل بعدما كانت منبوذة أصبحت الآن محط أنظار بل مقصد كل الطامحين من الزعماء العرب لاخذ المشورة والضوء الأخضر عند كل خطوة يخطونها حتي لو كانت لأمن بلدانهم القومي. في المقابل فإننا نري بعض هؤلاء الزعماء وقد اداروا ظهورهم لشعوبهم وتركوهم يعيشون واقعا بئيسا مؤسفا.
ومع ذلك لا ملجأ لنا الا رعاية الله حيث يقول في كتابه الكريم في سورة يوسف " والله غالب علي أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون" صدق الله العظيم.


Notice: Undefined variable: SpeakolWDG9 in /home/elghad/public_html/io/ez/_w/___t.php on line 145